phases

Tuesday, February 20, 2007


من فضلك لا تحدق في هكذا

ولا تطيل النظر

لا تتوقع مني أن أفرح

أو أنتظر

قد صارت اللعبة مملة

وقتها انحسر

وانتهت

ولست أنا من خسر

ولست من انتصر

لا تأتي في الوقت الذي

أصلحت فيه ما انكسر

وأعدت بناء نفسي

وتحطيت مرحلة الخطر

أرجوك لا تجلس هكذا

و لا تداعب روحي

فلن يتغير شيء مهما فعلت

ومهما حصل

ولا تظهر أمامي فجأة

لاتقرب طريقي

و لا تحاول أن تكون صديقي

لا تتعمد سلامك

انزع رداء هيامك

قد أصبح باليا

حتي اندثر

من فضلك لا تحدق في هكذا

فلن اسأل لماذا؟

ولن تري في عيني التماسا

ولن تري في يدي اهتزازا

وعلي سفح جبلك لن انحدر

ما صار أصبح ماضيا

له كياني انفطر

ولن اسمح بتكرار التجربة

لن أقرب ذات الشرر

من فضلك لا تنظر الي

بتلك العينان الدافئتان

قد صارتا جمرا مشتعلا

ووجهك الطفولي الساذج

وثيابك الرائعة

وتلك القبعة ضد الشمس و المطر

ارجوك توقف

ولا تعطي ظهرك للناس جميعا

ووجهك علي يقتصر

لاتتابع حركاتي كماتفعل

ولا تتأمل

تعبيرت وجهي

فهي ليست لك

وليست معك

وليست ملك بشر



Labels:

posted by sporeforminghuman at 7:16 AM

2 Comments:

الف مبروك
مدونة جديدة
وقصيدة جديدة

جو اهيد

بقالك كتير غايبة عن الساحة
مبروووووووووووووووووك

February 21, 2007 at 5:13 PM  

جميلة اوى
واحد من الناس

March 13, 2007 at 3:52 PM  

Post a Comment

<< Home